إشترك الآن فى خدمة النشرة البريدية للهيئة الدولية للتحكيم

خصائص التحكيم التجاري الدولي

خصائص التحكيم التجاري الدولي المختلفة التي تميزه عن الوساطة والقضاء بشكل كامل، حيث يأن التحكيم الدولي من الأشياء التي تعمل بشكل مباشر على فض النزاعات التي قد تحدث بين الخصوم، وسوف نستعرض في هذا المقال تلك الخصائص مع التعرف على أنواع وأشكال التحكيم المختلفة ولكي تتعرفوا على المزيد تابعونا في السطور التالية.

ماهي خصائص التحكيم التجاري الدولي؟

هناك العديد من خصائص التحكيم التجاري الدولي التي تجعله يتميز بين مختلف الطرق التي تعمل على حل المشكلات التي قد تنشب بين طرفين، ويتم الاعتراف بالتحكيم الدولي بين مختلف دول العالم وهو من أهم الوسائل التي يتم استخدامها الآن في فض النزاعات التي قد تنشب بين أطراف النزاع المتشاركين أو ما بينهم أي مواثيق تجارية في دولتين أو دول مختلفة، وسوف نعرض عليكم أهم تلك الخصائص وهي:

السرعة في الإجراءات

بالطبع هو أسرع الطرق لفض النزاع، حيث أنه يتم اختيار المحكم دون خلاف بين الطرفين من ثم يتم اللجوء إليه مع كافة المستندات التي يطلبها مع هيئة التحكيم لمناقشتها، وبالتالي يوفر ذلك الكثير من الوقت بالمقارنة بالحلول الأخرى، كما أنه لا توجد أطراف تحكيمية أخرى سوى هيئة التحكيم فلن يتم اطالة الإجراءات لحين نظر أي جهة أخرى في النزاع.

كما أن الطرفان المتخاصمان يقوما بتحديد لمواعيد الخاصة بالجلسات التحكيمية بما يتناسب معهما مما يسرع في عملية اتخاذ القرار النهائي في القضية، وبالتالي إن كان الطرفان أو أحد الأطراف لا يمكنه الإنتظار لفترة طويله فإن ذلك يساعد كثيرًا في الأمر.

السرية التامة

إن التحكيم التجاري الدولي يتم في جلسات سرية غير علنية والطرفان غير ملزمان بإعلان أي تفاصيل عن مجريات التحقيق أو نتائجه، فإن من أهم الخصائص هي السرية التامة في فترة التحكيم بين الشركات الكبيرة المتنازعة حفاظَا على اسم كل من أطراف النزاع التجاري.

توفير المال

توفير المال في القضايا التحكيمية الدولية من أهم المميزات فإنه أقل كثيرًا في الرسوم بالمقارنة بالطرق الاخرى.

إرادة الخصوم في اختيار المحكم

من أبرز مميزات التحكيم التجاري الدولي هو أن الطرفان يجب أن يتفقا على هيئة التحكيم بالتراضي فيما بينها، وبالتالي يتسم المحكم أو المحكمين بأنهم على كفاءة عالية وضمان سلامة التحقيق.

النزاهة والحيادية

إن المحكم الذي يتم اختياره يتم اختياره بالتوافق والتراضي بين الطرفين، لذا فهو طرف محايد لا توجد له أي مصلحة لطرف على حساب الآخر وبالتالي نضمن نزاهة الحكم.

مصادر التحكيم التجاري الدولي

هناك نوعين من مصادر التحكيم التجاري الدولي وهما:

مصادر ذات أصل عمومي: والتي تشمل كافة القوانين الداخلية التي تنظم أساليب التحكيم التجاري الدولي، كما تضم في طياتها الاتفاقيات الدولية سواء كانت متعددة الأطراف أو كانت اتفاقات ثنائية.

مصادر ذات أصل خاص: وهي سميت بهذا الاسم لأنها تكمن كافة البنود الخاصة بها بشكل خاص خارج النظام والقوانين التابعة للدولة، بل هي مجموعة من الاتفاقيات والمواثيق والعقود التي يتم الاتفاق عليها ما بين المحكمين الدوليين وبعض الأجهزة الدولية التجارية مثل الاتفاقيات النموذجية الدولية والتي تشمل جمعيات دولية تجارية تتفق على مواثيق موحدة.

أنواع التحكيم التجاري الدولي

أما عن أنواع التحكيم التجاري الدولي فهي كالتالي:

الحكم التجاري الملزم: ويتم ذلك من خلال اتفاق كافة الأطراف التي تقوم بالتحكيم في نزاع ما على أن يكون أحد المحكمين فيهم هو من يقوم بفض النزاع.

التحكيم الإلزامي: وهنا يقوم القاي باختيار هو المحكم في حالة ما إن كان المبلغ محل النزاع بين الطرفين ليس بكبير، وفي النهاية لا يحتاج الأمر إلى الانتظار لوقت طويل في التقاضي.

التحكيم الغير ملزم: بعد أن يصدر القرار النهائي من المحكم قد يختلف على هذا القرار أطراف النزاع، وبالتالي يكون للأطراف الحق في التقاضي بدلاً من التحكيم.

انتقل إلى أعلى

سجل الآن فى خدمة النشرة البريدية



و سيصلك كل جديد فى مجال التحكيم الدولى و العلاقات السياسية و الدبلوماسية



ستصلك نشرتنا مرتين شهريًا

لا تجعل اى شئ يعوقك عن الحصول على لقب السيد المستشار ... انضم الآن الى دورة التحكيم التجارى الدولى اونلاين