ان التحكيم الدولي يشبه الى حد كبير التقاضي والوقوف امام المحاكم المحلية وهو احد أشكال تسوية المنازعات الدولية لأنها تقوم بالمزج بين عناصر من اجراءات القانون العام ومن اجراءات القانون المدني لما تعطي فرصة كبيرة للأطراف من أجل تصميم اجراءات التحكيم التي يتم بموجبها حل نزاعهما وهي تكون الاقل غلاء وتتم بسرعة اكثر من اجراءات المحكمة المحلية .

ويختلف نطاق هذا المصطلح من دولة إلى أخرى وهو يضم معظم النازعات التجارية .

أهم قواعد التحكيم الدولى

  • تسوية جميع المنازعات التي من الممكن حلها باستعمال التحكيم وتضم القواعد المعروفة من(المحكمة الجنائية الدولية) غرفة التجارة الدولية و(لندن للتحكيم الدولي)محكمة لندن للتحكيم الدولي او( SIAC) الاستثمار وقواعد مركز سنغافورة للتحكيم الدولي و(ICDR)
  • المركز الدولي الذي يعمل من اجل تسويه المنازعات في جمعيه التحكيم الأمريكية بالاضافه الى (HKIAC) مركز هونغ كونغ للتحكيم الدولي .
  • وفي معظم الاوقات فان تحكيم الاستثمار يحل وفقا لقواعد المركز الدولي للبنك الدولي من أجل تسوية منازعات الاستثمار (ICSID) .
  • أو قد تقوم (الأونسيترال) لجنة الأمم المتحدة للقانون التجاري الدولي بإجراء مجموعة من قضايا التحكيم التي تنطوي على بعض الشركات الروسية والتي تجري تحت (SCC) قواعد غرفة تجارة ستوكهولم .

فوائد التحكيم الدولى

  • يستطيع التحكيم الدولي حل النزاعات بشكل اسرع من التقاضي أمام المحاكم التقليدية .
  • التحكيم الدولي هو أقل تكلفة وأرخص من التقاضي امام المحاكم التقليدية .
  • يوفر التحكيم الدولي أفضل نوعية عدالة وذلك لان العديد من المحاكم المحلية لا تسمح للقضاة بالوقت الكافي من اجل انتاج القرارات القانونية بجودة عالية .
  • يستطيع العملاء اختيار المحكم الخبير في صناعه التحكيم الدولي عوضا عن الاختصاصي مثل بعض قضاة المحاكم الدولية .
  • سرية التحكيم الدولي وهي مفيدة اذا كان الطرفان يرغبان بمواصلة أعمالهم ولتجنب الدعاية السلبية .
  • من الأمور المهمة جدا أن التحكيم الدولي يكون محايد لذلك فأنه يتجنب احتمال وجود ميزة محكمة المنزل التي تكون لطرف واحد .
  • في بعض المناطق لا يحكم القضاة بشكل مستقل ولكن في التحكيم الدولية يجب ان يتم على جائزة مستقلة .

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *