إشترك الآن فى خدمة النشرة البريدية للهيئة الدولية للتحكيم

كيف يصدر حكم التحكيم؟

كثيراً ما يسأل أطراف النزاعات خاصة النزاعات التجارية في مختلف الدول حول العالم هذا السؤال، مع الوضع في الاعتبار أهمية التحكيم التجاري الدولي في فض كافة النزاعات تلك بأفضل الطرق وأسرعها، سوف نجيب على هذا السؤال وغيره الكثير من الأسئلة المتعلقة بالتحكيم التجاري الدولي لذا تابعونا.

ما هو التحكيم الدولي

التحكيم الدولي هو الجهة القانونية التي يتم اللجوء إليها لكي يتم فض النزاعات التجارية التي قد تحدث بين المؤسسات أو الشركات التجارية في مختلف دول العالم، ويتم استخدامه أيضًا في فض النزاعات الدولية بشكل عام، وإن التحكيم الدولي هو تصريح مباشر من الأطراف محل النزاع بالتراضي أن يكون التحكيم لدولي يقوم بفض تلك النزاعات.

حيث يتم اختيار هيئة التحكيم من خلال الأطراف بشكل كامل مع تحديد مكان التحكيم والجهات التنفيذية التي سوف تقوم بتنفيذ حكم التحكيم.

كيف يصدر حكم التحكيم

بداية يجب التعرف على ما هو حكم التحكيم فإنه بعد الانتهاء من كافة إجراءات التحقيق الشاملة، بداية من اختيار المحكمين وفقاً لإرادة الخصوم، حتى التحقيق في كافة المشكلات التي تم طرحها في النزاع الذي حدث بينهم، وتقوم هيئة التحكيم بدراسة كافة الأوراق التي تم طرحها والمستندات التي تم طلبها من الطرفين ودراستها بشكل مدقق للغاية.

يتم إصدار الحكم النهائي من قِبل هيئة التحكيم في القضية التي حدث النزاع عليها، فإن حكم التحكيم قد يصدر على بعض المشكلات التي حدث عليها النزاع أو على كافة المشكلات ليكون الحكم شامل لها جميعًا، ويتم الحكم بشكل نهائي سواء كانت هيئة التحكيم قد قبلت جزء من المستندات التي قدمها الأطراف ورفضت بعضها أو قبلتها كلها أو رفضتها كلها.

بعد ذلك يتم غلق باب المرافعة في المسائل التي تم صدور الحكم النهائي من هيئة التحكيم، ومن ثم يتم إرسال حكم التحكيم من خلال هيئة التحكيم إلى أطراف النزاع، ويكون الحكم كتابي ويكون مرفق معه الأسباب التي جعلت اللجنة تصل في النهاية إلى هذا الحكم.

الجدير بالذكر أنه في حالة ما إن كان أطراف النزاع من دولة واحدة أي أن النزاع محلي فإن تنفيذ حكم التحكيم يكون من خلال محاكم التنفيذ التي بداخل تلك الدولة، أما إن كان النزاع بين طرفين كل منهم في بلد مختلفة عن الأخرى فإن حكم التحكيم يتم تنفيذه تبعًا للقواعد المتعلقة بالدولة الأجنبية التي تقوم بتنفيذ حكم التحكيم التي تم الاتفاق عليها من الطرفين.

شروط التحكيم

هناك بعض الشروط الرئيسية التي من خلالها يعد اتفاق التحكيم صحيح وتشمل تلك الشروط العناصر الأساسية الآتية:

شروط شكلية

يجب على الطرفين أن يقوما بكتابة اتفاق التحكيم بكافة البنود والتفاصيل الخاصة به بشكل كتابي رسمي سوي في عقد الاتفاق فيما بينهم أو في ملحق بعقد الاتفاق، حيث يجب أن يظهر في هذه البنود إرادة الخصوم في كافة التفاصيل الخاصة بالاتفاق في اللجوء إلى التحكيم الدولي في حالة حدوث نزاع.

شروط موضوعية

بداية يجب الرضا والاتفاق على التحكيم على أن يكون هو الوسيلة المتفق عليها في الحصول على حكم حيادي في حالة حدوث أي نزاع بين الطرفين، شريطة أن لا يكون في الرضا أي عيوب متمثلة في التدليس أو الإكراه، لذا يجب الاتفاق بالتراضي بين الطرفين.

الأهلية

وهي أن يكون الطرفان لهما كامل الأهلية القانونية والتشريعية لكي يلتزمان بشكل كامل بكافة القرارات التي سوف يتم الاتفاق عليها في اتفاق التحكيم، فلا يجوز أن يتم الاتفاق على التحكيم كوسيلة قانونية من أشخاص فاقدين للأهلية.

 

انتقل إلى أعلى

سجل الآن فى خدمة النشرة البريدية



و سيصلك كل جديد فى مجال التحكيم الدولى و العلاقات السياسية و الدبلوماسية



ستصلك نشرتنا مرتين شهريًا

لا تجعل اى شئ يعوقك عن الحصول على لقب السيد المستشار ... انضم الآن الى دورة التحكيم التجارى الدولى اونلاين