إشترك الآن فى خدمة النشرة البريدية للهيئة الدولية للتحكيم

كم المدة المتوقعة لانتهاء قضية التحكيم التجاري الدولي ؟

كم المدة المتوقعة لانتهاء قضية التحكيم التجاري الدولي؟ هذا السؤال الهام وغيرها من الأسئلة التي سوف نستعرضها سويًا في هذا المقال، حيث نوفر لكم كافة الأسباب التي تجعل التحكيم التجاري الدولي يستغرق وقت قليل للغاية بالمقارنة مع القضاء في الفصل في مختلف النزاعات، مع عرض المميزات الخاصة بالتحكيم بالمقارنة مع القضاء، ولكي تتعرفوا على إجابة كافة تلك الأسئلة تابعونا في السطور التالية.

المدة المتوقعة لانتهاء قضية التحكيم التجاري الدولي

هناك العديد من الأمور والأشياء التي من خلالها يتم حسم تلك المسألة، حيث أن هناك العديد من العوامل التي تتدخل في تحديد مدة انتهاء أي قضية في التحكيم التجاري الدولي، حيث ان ظروف وطبيعة القضية التي يتم عرضها على المحكمين لها دور كبير في تحديد المدة التي يتم من خلالها الفصل في النزاع الناشئ بين أطراف النزاع.

من أهم العوامل أيضًا التي تتحكم في المدة هي مدى سرعة استجابة أطراف النزاع إلى الإعلانات التي يرسلها المحكمين لهم في القضية، ومن ضمن الأشياء هي المستندات التي يقوم أطراف النزاع بتقديمها إلى الهيئة التي تقوم بفحصها ومدى صحتها ومدى أنها تستوفي اثبات الحق لأحد الطرفين، لكن الجدير بالذكر أن مدة القضاء أطول كثيرًا من مدة التحكيم.

إن الفرق بين القضاء والتحكيم من حيث المدة فارق كبير للغاية، فإن القضايا في التي يتم طرحها على القضاء تستمر لفترات طويلة تصل إلى العشرات من السنين، وبالرغم من ذلك لا يصدر الحكم بسهولة بعد كل تلك المدة لأحد الطرفين في النزاع، وبالنظر إلى مختلف قضايا التحكيم التجاري الدولي نجد أن المدة فيه أقل بذلك بكثير.

وتصل مدة الحكم في المنازعات بين أطراف النزاع لمدة لا تزيد في الحد الأقصى لها عن ثلاث سنوات، فعند الاطلاع على الكثير من القضايا المشابهة والتي تم اللجوء فيها إلى التحكيم التجاري الدولي والتي انتهت في وقت قصير للغاية، هذا لأنه التحكيم التجاري الدولي هو أكثر تخصص من القضاء الذي يقوم بالتحكيم في قضايا متنوعة.

الهيئة الدولية للتحكيم

إن الهيئة الدولية للتحكيم هي أحد الهيئات الكبرى والمؤسسات القانونية التي لها خبرة كبيرة في مختلف المجالات المختصة بالشأن الدولي، حيث أنها هي النافذة الرئيسية على مجال التحكيم الدولي والاستشارات القانونية المتنوعة التي تتعلق بالمحاماة والقوانين الداخلية المحلية للبلاد بالوطن العربي أو القوانين الدولية التي يتم العمل بها في مختلف دول العالم.

حيث أن الهدف الرئيسي لتلك الهيئة هي أن تنشر الوعي المتعلق بالقوانين بشكل عام والمعلومات المتعلقة بالتحكيم بشكل خاص، ونظراً لأن المجتمع الدولي يتطور بشكل كبير في مجال التعاملات التجارية المختلفة فإنه يجب على الكثير دراسة كافة المعلومات المتعلقة بالقانون التجاري الدولي ومختلف طرق التحكيم.

مميزات التحكيم التجاري الدولي

هناك العديد من المميزات التي يتسم بها التحكيم التجاري الدولي ولعل أبرز تلك المميزات هي افارق التوقيت الشاسع في الحسم في مختلف القضايا التي يتم إسنادها إلى هيئات التحكيم، وإن مميزات التحكيم لا تقتصر فقط على قصر مدة صدور الحكم لكن من أبرز المميزات أيضًا هي تحقيق إرادة الخصوم في اختيار المحكمين وبهذه الطريقة يتم التحكيم سريعًا.

فإن في القضاء يستغرق الأمر بعض الوقت وقد يتنحى القاضي، فضلاً عن أن اختيار المحكمين أو المحكم يتم بالتراضي بين الطرفين أي يتحقق عامل الحيادية في الحكم، فإنه لا مجال للاعتراض أو الاستئناف أو أن يشك أي من الطرفين في نزاهة القرار الذي تم اتخاذه من قِبل هيئة التحكيم ولذلك فإن الكثير من المستثمرين يلجؤون إلى التحكيم التجاري الدولي.

 

انتقل إلى أعلى

سجل الآن فى خدمة النشرة البريدية



و سيصلك كل جديد فى مجال التحكيم الدولى و العلاقات السياسية و الدبلوماسية



ستصلك نشرتنا مرتين شهريًا

لا تجعل اى شئ يعوقك عن الحصول على لقب السيد المستشار ... انضم الآن الى دورة التحكيم التجارى الدولى اونلاين