الفرق بين التحكيم الدولي والقضاء الدولي

سوف نتناول في هذا المقال بشكل مختصر الفرق بين التحكيم الدولي والقضاء الدولي وما هي الاختصاصات الخاصة بكل منهما، مع توضيح القضايا التي يتم الفصل فيها بين أطراف النزاع بواسطة التحكيم الدولي والتعريف الخاص بكل منهما بشكل عام سواء التعريف اللغوي أو التعريف الفعلي لهما وطريقة العمل بهذه القوانين التابعة للتحكيم الدولي فتابعونا.

التحكيم الدولي

إن التحكيم الدولي هو الطريقة المثالية والوحيدة التي تعمل على فض النزاعات التجارية والدولية التي قد تنشاً بين الدول أو الشركات في الدول وبعضها البعض، وهي التفعيل القوي والأساسي للاتفاقات الدولية التجارية التي تقيمها تلك الدول فيما بينها، حيث أن التحكيم بشكل عام والتحكيم الدولي بشكل خاص يستند دائماً على العقود والاتفاقات المبرمة.

حيث أن أطراف النزاع يقوموا باللجوء إلى التحكيم الدولي بشكل اختياري ليقوم بالفصل فيما بينهم من نزاعات بناء على البنود التي اتفقوا عليها بشكل مسبق في العقد المبرم في البداية بينهم، أو في حالة عدم ذكر تلك البنود الخاصة في العقد يتم اختيارها والاتفاق عليها مباشرة في حالة حدوث نزاع وتفويض التحكيم الدولي بأن يقوم باتخاذ القرار الملزم لجميع الأطراف.

يتم اختيار المحكمين بأن يقوموا بتلك العملية سواء كان محكم واحد أو أكثر بواسطة ارادة الخصوم أو الأطراف التي تنوب عنهم، حيث تم إقرار التحكيم الدولي لكي يكون هو الفيصل في النزاعات التي تنشب بين الأطراف محل النزاع فيما بعد أو تلك الأطراف التي لها خلفيات قانونية مختلفة عن بعضها البعض.

القضاء الدولي

أما عن القضاء الدولي فهو يعد التعريف المباشر له أنه الحكم الخاص بالمحاكم وتطبيق القوانين التي تم إقرارها بين أطراف الخصوم والإعمال بها، سواء كانت الأطراف محل النزاع هي كيانات أو أفراد والقضاء الدولي هي تلك الهيئة الدولية التي تقوم بالفصل بين الخصوم والفض في النزاعات التي قد تنشأ فيما بينهم والتي تكون مستقلة وحيادية تماماً.

حيث أن الهيئة تلك تعتمد في القوانين الخاصة بها بالقوانين التي تعترف وتجتمع عليها أكثر دول العالم، هناك هيئات عالمية هي التي تعد هي ذراع ويد القضاء الدولي وهي تتمثل في مجلس الأمن، محكمة العدل الدولية في لاهاي في هولندا ومجلس حقوق الإنسان والذي تكون اجتماعاته في جنيف في دولة سويسرا، هناك بعض الأشياء التي يقوم القضائي بالفصل فيها مثل:

الحالات التي تشعر بها أي دولة في وجود مشكلة ما بينها وبين دولة اخرى وتريد الاحتكام للقضاء الدولي.

يختص القضاء الدولي في التحكيم في عمليات الاغتيالات التي قد تحدث لأحد الشخصيات العامة أو الشخصيات الدولية، مثل الحكام والسياسيين والدبلوماسيين ومثل ذلك.

القضايا المتعلقة بانتهاك أحد الدول لحقوق الإنسان.

مخالفة أي من الدول للاتفاقيات الدولية العالمية.

القضايا التي يتم الفصل فيها بواسطة التحكيم الدولي

إن تلك القضايا التي يتم الفصل فيها من خلال التحكيم الدولي هي قضايا يتم الفصل فيها بشكل نهائي ونافذ، أي أنها تكون ملزمة للكيانات أو الهيئات التي هي محل نزاع، ومن هنا يجب أن تكون الأحكام التي تتخذها سلمية بالكامل وتؤدي إلى حل المشكلة وفض النزاع من خلال القوانين الدستورية الدولية المتفق عليها من تلك الدول التي هي محل النزاع.

وتشمل العديد من أنواع القضايا تلك والتي هي عبارة عن:

المشكلات التي تنتج عن العقود الخاصة بالتشغيل.

النزاعات العقارية بكل أنواعها.

كافة النزاعات التجارية.

النزاعات الناتجة عن التجارة الإلكترونية أو أنواع التعاملات المالية المختلفة.

الفصل في النزاعات المتعلقة بعقود الفيديك والعقود الخاصة بالإنشاءات الدولية.

النزاعات التي تنتج عن كافة أنواع التجارة التي تمر عبر البحر أو النقل أيضاً.

انتقل إلى أعلى

لا تجعل اى شئ يعوقك عن الحصول على لقب السيد المستشار ... انضم الآن الى دورة التحكيم التجارى الدولى اونلاين