إشترك الآن فى خدمة النشرة البريدية للهيئة الدولية للتحكيم

أهمية الدبلوماسية في تطور العلاقات الدولية

أهمية الدبلوماسية في تطور العلاقات الدولية كبيرة للغاية حيث أنها الرابط الرئيسي بين الدول في الوقت الحالي وبعضها البعض، وهي الوسيلة الأولى للتواصل بين الدول وبعضها البعض ومتابعة مدى إحكام الاتفاقيات وتنفيذها، كما أنها تدعم بشكل كامل التبادل في الثقافات والتبادل السياسي والتجاري بين الدول لذا دعونا نتابع في السطور الآتية كل ما يتعلق بالدبلوماسية ودورها.

تعريف الدبلوماسية

هناك العديد من التعريفات الخاصة بالدبلوماسية والتي اختلف عليها الكثير من الفقهاء في القانون الدولي وسوف نعرض عليكم مجموعة من التعريفات التي اتفق عليها أغلب الفقهاء، وهي التي توضح كافة التفاصيل الخاصة بهذا المفهوم وتوضح بشكل كامل معنى الدبلوماسية والتي تشمل التعريفات الآتية:

تعريف ارنت ساتو بأنها الطريقة المثلى في استخدام الذكاء بالشكل الصحيح في إدارة العلاقات بين الحكومات الخاصة بالدول المستقلة.

تعريف هنري كيسنجر بأنها القدرة على التغلب على الخلافات الدولية والتكيف معها والتي توافق معه في التعريف بانكيرا سفير الهند بأنها هي الفن التي تستخدمه الدول في شكل سياسي لتفضيل المصالح الدولية على مصالح الآخرين.

تعريف هاورد نيكلسون بأنها هي العمل على إدارة كافة العلاقات الدولية من خلال المفاوضات، وان السفراء والمبعوثين يقومون بمعالجة وإدارة تلك العلاقات بشكل كامل، وأن الدبلوماسية بكل المعاني التي شملتها سواء كانت القديمة أو الحديثة فإنها تسير جنبا لجنب مع القانون الدولي وأنها مجموعة متكاملة من القوانين والبروتوكولات والمراسم الدولية التي تنظم تلك العلاقات بين الدول وبعضها البعض إضافة إلى الأعراف والقواعد المتفق عليها من تلك الدول بشكل خاص.

أنواع الدبلوماسية

هناك العديد من أنواع الدبلوماسية ولكل نوع منها دوره في تطور العلاقات الدولية وبعضها البعض، لذا نتناولها جميعًا في سطور ملخصة لكي نبرز مفهوم كل نوع منها والدور التي تقوم به في تنظيم وتنسيق العلاقات الدولية المختلفة، وتلك الأنواع تتلخص في الآتي:

الدبلوماسية الجماعية

إن الدبلوماسية الجماعية هي أحد ثمار الدبلوماسية الحديثة حيث أن الأولى هي النوع الذي يتم بين الدول من خلال المؤتمرات الدولية، حيث أن الدبلوماسية قديمًا كانت عبارة عن علاقة بين دولتين فقط مما يجعلها هشة وضعيفة وليس لها تأثير كبير على النطاق الدولي، أما عن الدبلوماسية الجماعية كان لها دور كبير في تطوير العلاقات المتعددة بين الدول.

حيث أن هناك العديد من العوامل التي ساعدت في انتشار الدبلوماسية الجماعية والتي يعد أهمها زيادة الخلافات الدولية بشكل كبير، إضافة إلى سهولة التنقل والمواصلات، تأسيس الكثير من المنظمات الدولية المتعددة وإن من خلالها كان هناك الكثير من الحلول لمشكلات متعددة تواجه المجتمعات الدولية وحل الكثير من النزاعات المتنوعة ولعل أبرز نتاج كان هو ظهور الأمم المتحدة فإنها خير تمثيل للدبلوماسية الجماعية.

الدبلوماسية العامة (الشعبية)

إنها خليط بين دور المجتمعات الشعبية التي داخل البلاد والمنظمات وبين المنظمات الحكومية، وانتشر هذا النوع من الدبلوماسية بعد انتشار وسائل التواصل المختلفة خاصة وسائل التواصل عبر الإنترنت وما إلى ذلك من مختلف الوسائل الحديثة التي ساعدت في زيادة العلاقات الاجتماعية وتناقل الثقافات المجتمعية من خلال وسائل الإعلام والتواصل المختلفة.

أهمية الدبلوماسية

هناك العديد من الأشياء الهامة والضرورة التي تقوم بها البعثات الدبلوماسية بينها وبين الدول الأخرى التي يتم إرسالها لها، والجدير بالذكر أن هناك بعض المهام التي يتم تكليف بها البعثات الدبلوماسية التي تساعد في تحقيق تلك المهام ومن أهم تلك المهام هي:

إنها بعثة تقوم بدور الربط بين الدول وبعضها البعض وتمثل الدولة المرسلة عند الدولة المضيفة.

تقوم البعثات بكافة المفاوضات بينها وبين الدولة الموفد إليها.

حماية الرعايا في الدولة الموفد إليها مع حماية المصالح الخاصة بالدولة الموفدة.

متابعة مدى الالتزام بكل ما اتفقت عليه الدولتين.

توطيد كافة العلاقات الدولية بين الدول وبعضها البعض والتي منها العلاقات السياسية والاقتصادية بالأخص.

انتقل إلى أعلى

سجل الآن فى خدمة النشرة البريدية



و سيصلك كل جديد فى مجال التحكيم الدولى و العلاقات السياسية و الدبلوماسية



ستصلك نشرتنا مرتين شهريًا

لا تجعل اى شئ يعوقك عن الحصول على لقب السيد المستشار ... انضم الآن الى دورة العلاقات السياسية و الدبلوماسية اونلاين