إشترك الآن فى خدمة النشرة البريدية للهيئة الدولية للتحكيم

ماهي الحصانات الدبلوماسية والقنصلية ولمن تمنح

إن حماية البعثات القنصلية والبعثات الدبلوماسية من أهم الأشياء التي اهتمت بها القوانين الدولية، وفي هذا المقال سوف نتعرف على الحصانة الدبلوماسية ولمن تمنح هذه الحصانات، حيث أننا سوف نعرض عليكم أيضًا الفرق بينهما والقوانين والاتفاقيات التي جاءت فيها البنود المتعلقة بالامتيازات التي يحصل عليها الدبلوماسيين ولكي تتعرفوا على المزيد تابعونا.

ماهي الحصانة الدبلوماسية

الحصانة الدبلوماسية والتي تعرف في اللغة الإنجليزية (Diplomatic Immunity) إنها نوع من أنواع الحماية والحصانة القانونية التي تتم بين الدول التي قامت بالموافقة على الاتفاقيات والمعاهدات التي تشمل البنود الخاصة بهذه الحصانة، والتي تمنع حدوث أي ملاحقة أو تحقيق قانوني أو أي محاكمات لكافة أعضاء البعثات الدبلوماسية في الدول التي تستضيفهم.

حيث أن كافة البنود المتعلقة بالحصانة الدبلوماسية في الاتفاقية التي تمت في فيينا ي عام 1961 والتي كانت تحت اسم مؤتمر فيينا للعلاقات الدبلوماسية، حتى تصبح الحصانة الدبلوماسية من ضمن بنود القانون الدولي ولا يمكن مخالفتها من قبل أي دولة من الدول التي داخل هذا الاتفاق، وهي بنود الزامية على كافة الدول التي تستضيف أي من البعثات الدبلوماسية.

إن الحصانة الدبلوماسية لا تشمل بأن يمتلك الدبلوماسيين الحصانة ضد القيام بأي أفعال تخالف القانون الخاص بالدولة التي يُرسلون إليها، بل إنه في حالة مخالفة أحد أفراد البعثة القانون المحلي للدولة المضيفة يمكن طلب اعادته لبلاده من قبل حكوماته هو.

من يستحق الحصانة الدبلوماسية

هناك العديد من الأشخاص الذين يسحقوا الحصانة الدبلوماسية والحصانة القنصلية في مختلف التشريعات القانونية التي تضمنتها الاتفاقات الدولية، فهي تشمل كافة تلك البعثات التي تعيش لأيام أو لفترات ممتدة في الدول الأجنبية، وأن يكون القانون المتحكم فيهم هو القانون الخاص ببلادهم هم وليس القانون التابع للدول المضيفة، وهناك الكثير من القوانين التي تحكم نظام التعامل مع هؤلاء الدبلوماسيين.

إن من ضمن الأشخاص الذين تنطبق عليهم امتيازات الحصانة الدبلوماسية هم السفراء والوكلاء الدبلوماسيين ورؤساء البعثات، أعضاء البعثات وفي بعض القوانين يتم حماية بعض الأشخاص وأهليهم والمقربين لهم في حالة ما إن كانوا ضمن هذه البعثات الدبلوماسية، إن الحماية والحصانة الدبلوماسية ليست قاصرة على الأشخاص فقط.

بل إنها تشمل أيضًا الكثير من الأشياء الأخرى مثل الأماكن التي يقيم فيها هؤلاء الوكلاء أو السفراء، إضافة إلى الأوراق والحقائب الخاصة بهم فيما تسمى بالحقائب الدبلوماسية، يجب وضع حماية على حياة كل أفراد البعثة وأن لا يتعرضوا لأي محاولات قتل أو ما شابه، إضافة إلى تحديد أماكن القنصليات والسفارات التي يقيم فيها أفراد البعثات والقنصليين والسفراء والوكلاء أو المندوبين الذين تقوم الدول بإرسالهم لأي من الدول الأجنبية.

هناك الكثير من الامتيازات التي تحصل عليها هذه الأماكن والحصانة الخاصة بها مثل عدم امكانية دخول أي من أفراد الدولة المضيفة إلا في حالة موافقة أفراد البعثة أو الدولة المُرسلة لهم، يمكن رفع علم دولة رئيس البعثة على المباني الخاصة بها، يجب على الدولة المضيفة أن تقوم بحماية هذه المباني والأوراق التي توجد بها والأفراد.

ماهي الحصانة القنصلية

الحصانة القنصلية لا تختلف عن الحصانة الدبلوماسية فإنهما يمثلان بعض الصلاحيات التي يقرها القانون الدولي لكل منهما، والقنصل هو رئيس البحثة القنصلية والذي يتم إرساله لأحد البلاد الأجنبية لحماية المصالح الخاصة بدولة القنصل في هذه الدولة الأجنبية، يقوم القنصل بعمل جوازات السفر وحماية الرعايا في الدولة المضيفة والأعمال الإدارية المتعلقة بهم.

وهو ما يفرقه عن السفير فإن السفير يقوم بالأعمال السياسية والأمور الخارجية لكن القنصل دوره يقتصر فقط على الأعمال الإدارية، وبدورها الدولة المضيفة عليا دور الحماية والحصانة القنصلية للقنصل وكافة أفراد البعثة التابعة له ومعاملتها بالمثل ما يتم معاملة مبعوثيهم في دولة القنصل طبقاً للقوانين الدولية.

انتقل إلى أعلى

سجل الآن فى خدمة النشرة البريدية



و سيصلك كل جديد فى مجال التحكيم الدولى و العلاقات السياسية و الدبلوماسية



ستصلك نشرتنا مرتين شهريًا

لا تجعل اى شئ يعوقك عن الحصول على لقب السيد المستشار ... انضم الآن الى دورة العلاقات السياسية و الدبلوماسية اونلاين