متغيرات تطرأ على العلاقات الدبلوماسية

ان قطع العلاقات الدبلوماسية او انشائها يعتبر حق بشكل مطلق للدول لأنه من اهم الامور المتتبعة في السيادة ، حيث لا تستطيع أي دولة ان تتدخل في علاقات مع دول غيرها الا بعد أن تكسب موافقتها .

وبموافقة الدول صاحبة العلاقة يتم تحديد درجه ونوع العلاقة الدبلوماسية .

ولا تفرض دولة قبول شخص معين كممثل دبلوماسي لدولة ثانية الا اذا وافقت عليه ، وقبل تعيين الممثل تقوم الدولة بعرضه على الدولة الموفد إليها حتى تعطي رأيها فيه ايجابا أو سلباً

متغيرات تطرأ على العلاقات الدبلوماسية

انتهاء مهمة وعمل البعثة الدبلوماسية

يعتبر انتهاء عمل البعثة الدبلوماسية من المتغيرات التي تسبب تجميد العلاقات الدبلوماسية بدون قطعها .

سحب البعثة الدبلوماسية الغاءها

ان بعض الدول بعد ان تجتاز العديد من الأزمات الاقتصادية تلجأ إلى التخفيف من التكاليف والمصاريف لمواجهة العجز في ميزانيتها .

لذلك تقوم بإلغاء بعثاتها وسحبها من بعض الدول وبدون ان يؤثر على علاقتها الدبلوماسية  مع الدول مع هذه الدول التي يكون معتمد عليها لذلك فان العلاقات الدبلوماسية لا تنقطع بل تستمر .

زوال الشخصية القانونية الدولية

ان نشاط البعثة الدبلوماسية ينتهي عند زوال الشخصية القانونية لواحدة من هذه الدولتين بسبب الضم بالقوة او الاندماج أو الوحدة في تعاهديه  أو اتحاديه أو بسبب الخضوع إلى دولة أخرى أو بسبب الوصاية او الانتداب أو الحماية لأن جميع هذه العوامل تسبب توقف نشاط البعثة بشكل كامل وزوالها عند زوال شخصية هذه الدولة القانونية .

مسألة الاعتراف وتغيير نظام الحكومة

ان اي تغيير في نظام الحكم سواء  كان عن طريق الإنقلاب العسكري أو الثورة يؤدي إلى وجود حكومتين تتنازعان على السلطة ويثير موضوع رفض الاعتراف بالحكومة الجيدة أو الإعتراف بها.

تعليق وعدم اكمال مهمة البعثة الدبلوماسية

ان التعليق هو عدم قدرة البعثة الدبلوماسية على تمثيل مصالح الدولة لدى الدول المعتمدة لديها لأسباب مختلفة ،بدون قطع العلاقات الدبلوماسية بين الدولتين ويعتبر التعليق توقف جزئي ومؤقت ويحصل من طرف واحد.

انتقل إلى أعلى