ما هي الحصانة الدبلوماسية؟ وما هي مزايا الحصانات الدبلوماسية؟

سوف نتطرق في هذا المقال إلى كل ما يخص الحصانة الدبلوماسية والأمور الخاصة بالمميزات التي يتمتع بها الدبلوماسيين بعد اقرار لهم بعض من المميزات الخاصة بهم في القانون الدولي المقام في فيينا في عام 1961 الخاص بالعلاقات الدبلوماسية، واتفاقية فيينا المتعلقة بالعلاقات الدبلوماسية بين الدول في عام 1963 وسوف نستعرض سويا كافة التعريفات التي توضح معنى كلمة حصانة دبلوماسية وتاريخ حدوث الحصانة الدبلوماسية والفترة التي اقر فيها الكثير من الدول بكافة الحقوق والمزايا الدبلوماسية لمن لديهم الحصانة والاقرار بها وفق المواثيق والمعايير الدولية التي تم اقرارها في القوانين بعد الحرب العالمية الثانية.

تاريخ الحصانة الدبلوماسية:

لقد قامت الدول الخارجية بتطوير العلاقات الدبلوماسية الخارجية فيما بينها كثيراً في الآونة الأخيرة حتى إن السياسات الدولية الخارجية اصبح لها دور فعال في العلاقات بين الدول، حيث أنه حدثت طفرات في التطور بداية من عهد النهضة حتى الآن فتطورت عدة تطورات متتالية من دبلوماسية مؤقته إلى دبلوماسية دائمة وتطورت من دبلوماسية الملكية المطلقة الشخصية إلى الدبلوماسية الدستورية الملكية حتى أنها وصلت إلى الدبلوماسية البرلمانية الديموقراطية، وتم تطويرها أيضا من السرية إلى الدبلوماسية العلنية حتى أن الدبلوماسية في السابق كانت غير مقننة واصبحت مقننة.

تم تطوير الدبلوماسية من الثنائية أي بين بلدين فقط إلى الدبلوماسية متعددة الأطراف أي بين أكثر من دولة، حتى أنه بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية كانت تهدف الولايات المتحدة الأمريكية إلى تطوير العلاقات والاتفاقات الدولية بين المنظمات وبين الدول وهذا ما استطاعت الحصول عليه في البداية، حتى تم عقد اتفاق قانوني واضح لها في عام 1961م وتوالت تلك الاتفاقيات حتى اتفاقيات عام 1973م وكانت كل الاتفاقيات معمول بها من قبل الدول المقرة بداية من عام 1946م فور انتهاء الحرب.

ما هي الحصانة الدبلوماسية؟

الحصانة اصطلاحا يتم تعريفها بأنها هي المنع أو التحصين فهي تعني عدم التعرض للشخص الذي يتمتع بتلك الحصانة، وهي تتم لكافة المبعوثين الدبلوماسيين بين الدول التي تم عقد الاتفاقات الدولية فيما بينها عن حماية الدبلوماسي، أو ممن ينوب عنه من المقاضاة أو تعرضه للضرر في اطار القوانين الدولية المتفق عليها، حيث أن الدول الأجنبية المضيفة للدبلوماسيين لا يحق لهم مقاضاتهم إلا في اطار تلك الاتفاقيات مما يوفر للدبلوماسي الرعاية الكاملة من الدولة المضيفة.

وهي يتم تعريفها اختصاراً بأنه يتم اعفاء الدبلوماسي من الولاية القضائية في الدول الأجنبية المضيفة، وحمايته من هيمنة السلطات المحلية عليه، وتم تعريف الحصانة في معجم المصطلحات الاجتماعية بأنها الاعفاء الكامل من أي التزامات مالية أو قضائية واخلاء الطرف عن أي من المسؤوليات المتعلقة بهذا الشأن.

تعد الحصانة الدبلوماسية هي عنصر الأمان لكافة الوكلاء الدبلوماسيين الذين قد يتعرضوا لبعض الضغوطات أو التهديدات التي قد تصل إلى التهديد بتصفيتهم من قبل بعض المنظمات الدولية الفاسدة التي تريد ارغامهم على بعض الأفعال، وتحميهم أيضا من المطاردة القانونية في الدول الأجنبية.

مزايا الحصانات الدبلوماسية

هناك العديد من المزايا التي يتمتع بها العضو الدبلوماسي والتي تتعلق بالاتفاقيات الدولية فيما بين الدول وبعضها البعض حيث تم اقرار بعض الامتيازات مثل الاعفاء الجمركي على كافة الواردات أو الصادرات الشخصية المتعلقة بالدبلوماسي واقاربه من الدرجة الأولى، هناك بعض الامتيازات الاخرى مثل الاعفاء من اجراءات استخراج الرخصة المحلية فيتم استخراجها في الدول الاجنبية بموجب الرخصة الأساسية للدبلوماسي.

يمكن للمبعوث الدبلوماسي أن يرخص السلاح الشخصي وتوفير الحراسة والتملك العقاري لكن كل تلك الامتيازات تحت اطار المعاملة بالمثل.

انتقل إلى أعلى

لا تجعل اى شئ يعوقك عن الحصول على لقب السيد المستشار ... انضم الآن الى دورة العلاقات السياسية و الدبلوماسية اونلاين