التحكيم الدولى

مزايا التحكيم التجاري الدولي أكثر من التقاضي

إن التحكيم التجاري الدولي له العديد من المزايا اكثر من التقاضي وتلجأ كافة المنظمات التجارية سواء كانت محلية أو دولية إلى ما يسمى التحكيم التجاري الدولي وهذا ما سوف نتناوله في هذا المقال بشكل تفصيلي مع عرض المميزات والعيوب الخاصة به والفرق بينه وبين التقاضي.

مظهر الإلزام في التحكيم التجاري

إن التحكيم التجاري هو الفصل بين نزاع قائم بين شخصين أو عدة أشخاص في الأمور التجارية المحلية أو الدولية دون اللجوء إلى أي من المحاكم المختصة في تلك البلاد، ومن خلال تلك المشكلة التي هي محل النزاع يلجأ الأطراف إلى احد المحكمين أو إلى هيئة تحكيم تم اختيارها بشكل مسبق بواسطة

ما هي نطاق إرادة الخصوم في التحكيم التجاري؟

يتم قفل باب التحقيق بشكل نهائي لكي يتم التحقيق والمداولة فيها ومن ثم يتم صدور الحكم بواسطة الهيئة التحكيمية التي تم استناد الحكم في فض المنازعات إليها من اطراف الخصوم ومن هنا يكون قد انتهى القاضي أو الهيئة المحكمة من كافة الإجراءات المطلوبة منهم من خلال اطراف الخصومة واسدال الستار على النزاع بالكامل، وفي السطور التالية سنتعرف على مدى نطاق ارادة الخصوم في التحكيم التجاري.

شروط اختيار المحكم

حيث تعتبر مسألة تعيين المحكم من الأمور المهمة جدا، والضرورية والتي لا يجب أن يخلو اي تحكيم من البنود عليه، وهو شرط مهم يحدد طريقة تعيين المحكم في بعض العقود الأساسية .

شروط اختيار المحكم

حيث تعتبر مسألة تعيين المحكم من الأمور المهمة جدا، والضرورية والتي لا يجب أن يخلو اي تحكيم من البنود عليه، وهو شرط مهم يحدد طريقة تعيين المحكم في بعض العقود الأساسية .

من هو المحكم وهيئة التحكيم؟

إذ أن التحكيم هو عبارة عن وسيلة قانونية قد أفسح المشرع لها المجال من أجل الفصل في المنازعات التي يتم الاتفاق على عرضها على التحكيم كنظام مواز للقضاء لا يخلو من مزايا حيث ينتهي إلى حكم يتقيد به الفرقاء، ويؤدي إلى حسم النزاع الذي حدث بينهم شأنه في ذلك شأن القضاء ولكن بسرعة ملحوظة وبقدر أقل من الجهد.

انتقل إلى أعلى